ابداع
عزيزي الزائر : اثبت وجودك لا تقرأ وترحل شارك بموضوع أو حتى كلمة شكر .
لا تكن سلبياً وكن عضوا مفيدا

ابداع

تعلم فليس المرء يولد عالماً ***** وليس أخو علم كمن هو جاهل ُ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نحن نسعى للتميز - والتميز للجميع ... منتدى dkrory.ibda3.org منتدى كل أفراد الأسرة
شعارنا التميز والتميز للجميع
مرحبا بكم فى منتدانا >> dkrory.ibda3.org  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من سير الرجال
12/10/2014, 18:01 من طرف Admin

» قَصْر الأمــــير بَشْتَك
11/10/2014, 15:24 من طرف Admin

» عقوبة الكذب عند النمل
11/10/2014, 12:14 من طرف Admin

» غز للعباقرة
10/10/2014, 18:04 من طرف Admin

» من أسرار الكعبة وثلاثة أسرار لا نعرفها عن الكعبة
10/10/2014, 17:57 من طرف Admin

» الموت
10/10/2014, 12:10 من طرف Admin

» اجعل ثقتك بربك زاداً لحياتك
10/10/2014, 11:44 من طرف Admin

» قانون التركيز
10/10/2014, 11:40 من طرف Admin

» (اعيادنا بين الامس واليوم)
10/10/2014, 11:35 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الإشارات العلمية في القرآن الكريم الإيمان.. شفاء وتقوية للمناعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lovebird



عدد الرسائل : 108
نقاط : 3774

مُساهمةموضوع: الإشارات العلمية في القرآن الكريم الإيمان.. شفاء وتقوية للمناعة   1/9/2008, 12:26


الإشارات العلمية في القرآن الكريم
الإيمان.. شفاء وتقوية للمناعة


د. لطفي الشربيني

"ألا بذكر الله تطمئن القلوب" "الرعد: 82"

في هذه الآية من سورة الرعد إشارة لها دلالة نفسية مهمة حيث تتضمن وسيلة لتحقيق الاطمئنان النفسي وعلاج القلق والتوتر عن طريق ذكر الله تعالي. ومن المعروف أن الاضطرابات النفسية تصيب الإنسان منذ القدم حتي قبل محاولات الطب النفسي الحديث لوصف هذه الحالات وتصنيفها ووضع مسميات القلق والاكتئاب والوسواس القهري والفصام. وقبل أن يتزايد الوعي بالاضطرابات النفسية أو يزيد انتشارها في العالم ليصل إلي الصورة التي عليها الوضع الآن. وفي محاولتنا لفهم المعاني والإشارات في هذه الآية الكريمة والعلاقة بين الإيمان بالله تعالي وبين الوقاية والشفاء من الاضطرابات النفسية وتحقيق الاطمئنان النفسي.
وهناك دور مهم للإيمان القوي بالله تعالي في الوقاية والعلاج من الاضطرابات النفسية. وما زال علماء النفس في مراكز الأبحاث العالمية يؤكدون الكثير من الحقائق العلمية التي وردت في آيات القرآن الكريم .. ولا يزال الأطباء والباحثون يكتشفون الأسرار التي تتعلق بالنفس الإنسانية والصحة البدنية والنفسية بما يدل علي أن المنظور الإسلامي لأمور كثيرة قد سبق العلم الحديث في التوجيه إلي تعليمات للوقاية والعلاج من أمراض النفس والجسد..
وبالنسبة للكثير من المشكلات الصحية والنفسية مثل تزايد انتشار القلق والاكتئاب في كل بلدان العالم. ومشكلة الإدمان. وأمراض العصر التي تتسبب في خسائر كبيرة في الأرواح فإن الوقاية والعلاج تكاد تصل في هذا العصر إلي وضع يائس في مواجهة الانتشار المتزايد لهذه المعاناة الإنسانية..
للتخلص من القلق من منظور إسلامي :
لقد تبين لي من خلال التجربة وبالاستناد إلي مراجعة المصادر والمراجع الفقهية وبالرجوع أيضا إلي كتاب الله "القرآن الكريم والأحاديث النبوية" أن بعض الخطوات والوسائل يمكن التوصل إليها وممارستها لتكون أداة فعالة للتخلص الفوري من القلق . وإذا كانت الأساليب السابقة المبتكرة التي عرضناها مستوحاة من علم النفس والطب النفسي الحديث من خلال المراجع التي تصل إلينا عادة من العالم الغربي فإن العودة إلي التراث الاسلامي يمكن أن تمنحنا وسائل وأساليب أكثر ملاءمة لمن يعيشون في المجتمعات الشرقية والعربية والإسلامية . وعلينا ألانتردد في الإقدام علي تجربة هذه الوسائل التي أقدم هنا بأسلوب مبسط وقابل للتطبيق بعضاً منها:
- ذكر الله بالكلمات المعتادة مع النطق بها من خلال الإحساس بمعناها . مثل قول: "سبحان الله. الحمد لله. الله اكبر. لا اله إلا الله".. فيتبع ذلك إحساس فوري بالهدوء النفسي وانخفاض ملحوظ في مستوي القلق.
- وسيلة أخري تتمثل في ترديد بعض من آيات ونصوص كتاب الله "القرآن الكريم" التي يحفظها المسلم مع اختيار ما يناسب منها الموقف الذي يرتبط بقلقه وانفعاله. وهنا نذكر علي سبيل المثال قوله تعالي:
"الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
وقوله تعالي: "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين".
واختيار آية من كتاب الله ثم تلاوتها بصوت مسموع وتدبر في معناها يمكن أن يمثل خطوة عملية في التخلص من القلق والانفعال بصورة فورية
- النطق بالصلاة والسلام علي سيدنا رسول الله عددا من المرات. مع تذكر ثواب هذا العمل بما يؤدي إلي استبدال مشاعر القلق والانفعالات السلبية بأخري إيجابية تؤدي إلي الهدوء والتفاؤل.
- الاستغفار.. بأي صيغة من الكلمات بحيث يعطي شعور التوبة إلي الله أملا يؤدي إلي الارتياح النفسي والطمأنينة.
- يقوم المسلم عندما يساوره شعور القلق بالدعاء خاصة إذا كان يحفظ بعض الأدعية المأثورة حيث يمثل اللجوء إلي الله بالدعاء ما يشبه الملاذ الآمن ويسهم في تحسن فوري في الحالة النفسية.
- أداء بعض العبادات مثل الصلاة. وتأثير الوضوء الذي يسبقها. وانتظار الصلاة بعد الصلاة. أو القيام بأي من إعمال الخير مع توقع مالها من ثواب .. كل هذه الأمور تسهم في حالة ايجابية من المشاعر النفسية تؤدي إلي خفض مستوي القلق .
والعلاقة بين الإيمان بالله والصحة النفسية يتضح لنا من خلال الإشارة في الآية الكريمة إلي ذكر الله تعالي كوسيلة لتحقيق الاطمئنان النفسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 862
نقاط : 4384

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك   24/10/2008, 14:17


_________________
إذا أردت شيء بشدة أطلق سراحه فإن عاد إليك فهو لك وإن لم يعُد فهو لم يكن لك من البداية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dkrory.mam9.com
 
الإشارات العلمية في القرآن الكريم الإيمان.. شفاء وتقوية للمناعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداع :: المنتدى الإسلامي :: القرآن والسنة-
انتقل الى: