ابداع
عزيزي الزائر : اثبت وجودك لا تقرأ وترحل شارك بموضوع أو حتى كلمة شكر .
لا تكن سلبياً وكن عضوا مفيدا

ابداع

تعلم فليس المرء يولد عالماً ***** وليس أخو علم كمن هو جاهل ُ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نحن نسعى للتميز - والتميز للجميع ... منتدى dkrory.ibda3.org منتدى كل أفراد الأسرة
شعارنا التميز والتميز للجميع
مرحبا بكم فى منتدانا >> dkrory.ibda3.org  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من سير الرجال
12/10/2014, 18:01 من طرف Admin

» قَصْر الأمــــير بَشْتَك
11/10/2014, 15:24 من طرف Admin

» عقوبة الكذب عند النمل
11/10/2014, 12:14 من طرف Admin

» غز للعباقرة
10/10/2014, 18:04 من طرف Admin

» من أسرار الكعبة وثلاثة أسرار لا نعرفها عن الكعبة
10/10/2014, 17:57 من طرف Admin

» الموت
10/10/2014, 12:10 من طرف Admin

» اجعل ثقتك بربك زاداً لحياتك
10/10/2014, 11:44 من طرف Admin

» قانون التركيز
10/10/2014, 11:40 من طرف Admin

» (اعيادنا بين الامس واليوم)
10/10/2014, 11:35 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 حتى تكون عند ربك مرضيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 862
نقاط : 4079

مُساهمةموضوع: حتى تكون عند ربك مرضيا   2/4/2009, 19:49

حتى تكون عند ربك مرضيا




لما أثنى عز وجل على إسماعيل قال Sad وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولا نَّبِيًّا * وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِوَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا)



فهل تريد أن تكون عند ربّك مرضيّـاً ؟

إن رضا عز وجل مطلوب مُدرَك

ورضا الناس مطلوب لايُدرك


قال سهل بن أبي سهل الحنفي – شيخ الشافعية بخراسان - : إذا كان رضاالخلق معسوراً لا يُدرك ، كان رضا ميسوراً لا يُترك ، إنا نحتاج إلى إخوانالعشرة لوقت العُسرة .

فالخلق إن قصّرت فيحقّهم غضبوا

وإن أسأت لم يغفروا

وإن زللت لم ينسوا !

إن اجتهدت في طلب رضاهم عدّوك طيّباً مسكينا !

أو ظنّوك تريد منهم مصلحة لنفسك !

وإن أرادوا منك شيئا لم يعذروك

وإن طلبوا منك حاجة وجب عليك تلبيتها

وإلا كنت الذي لا نفع فيه !


قال ابن القيم رحمه :
غالب الخلق إنما يريدون قضاء حاجاتهم منك ، وإن أضرّ ذلك بدينك ودنياك ، فهم إنما غرضهم قضاء حوائجهم ولو بمضرّتك ، والرب تبارك وتعالى إنما يريدك لك ، ويريدالإحسان إليك لك لا لمنفعته ، ويريد دفع الضرر عنك ، فكيف تعلق أملك ورجاءك وخوفك بغيره ؟


أمّـا ربك سبحانه وتعالى فيُريد منك أيسر من هذا

يُريدك لك – كما قاله العالم الرباني –

يُريدك لنفسك .. لنفعك .. لحاجاتك

يُريد منك - حتى يرضى عنك - أن تعبده ولا تشرك به شيئا


يقول لأهون أهل النار عذابا : لو أنّ لك ما في الأرض من شيء كنت تفتدي به ؟ فيقول : نعم . فيقول : فقد سألتك ما هو أهون من هذا وأنت في صلب آدم ؛أن لا تشرك بي ، فأبيت إلا الشرك . رواه البخاري ومسلم
.

يُريد منك كلمات معدودات فيكل يوم فيرضى عنك


قال رسول صلى عليه وسلم :من قال إذا أصبح وإذا أمسى : رضيت ب ربا ، وبالإسلام دينا ،وبمحمد رسولا ؛ إلا كان حقا على أن يرضيه يوم القيامة .رواه الإمام أحمدوأبو داود والترمذي وابن ماجه والنسائي في الكبرى .

وأهون من ذلك أن تشرب شربة من الماء فتحمد ربّك عليها

أو تأكلة فتحمد عليها فيرضى عنك ملك الملوك وديّان يوم الدّين


قال رسول صلى عليه وسلم :إن ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربةفيحمده عليها .رواه مسلم .

ثم تأمل الخصال التي ذكرها عز وجل في صفات إسماعيل عليه الصلاةوالسلام

فأول صفة ذكرها أنه صادق الوعد،يفي بوعده مع ربّه ومع الناس .

وتأمل كيف قدّم هذه الصِّفة على إقامة الصلاة والزكاة والأمر بهما؟


كما قدّم عز وجل في صفات المؤمنين الإعراض عن اللغو على إقامةالزكاة وعلى حفظ الفروج( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِمُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ )


مما يدلّ على أهمية هذه المعاني الجميلةوالأخلاق الفاضلة في شريعة الإسلام .



م أجعلناممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

_________________
إذا أردت شيء بشدة أطلق سراحه فإن عاد إليك فهو لك وإن لم يعُد فهو لم يكن لك من البداية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dkrory.mam9.com
 
حتى تكون عند ربك مرضيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداع :: المنتدى الإسلامي :: موضوعات ومعلومات عامة-
انتقل الى: