ابداع
عزيزي الزائر : اثبت وجودك لا تقرأ وترحل شارك بموضوع أو حتى كلمة شكر .
لا تكن سلبياً وكن عضوا مفيدا

ابداع

تعلم فليس المرء يولد عالماً ***** وليس أخو علم كمن هو جاهل ُ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نحن نسعى للتميز - والتميز للجميع ... منتدى dkrory.ibda3.org منتدى كل أفراد الأسرة
شعارنا التميز والتميز للجميع
مرحبا بكم فى منتدانا >> dkrory.ibda3.org  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من سير الرجال
12/10/2014, 18:01 من طرف Admin

» قَصْر الأمــــير بَشْتَك
11/10/2014, 15:24 من طرف Admin

» عقوبة الكذب عند النمل
11/10/2014, 12:14 من طرف Admin

» غز للعباقرة
10/10/2014, 18:04 من طرف Admin

» من أسرار الكعبة وثلاثة أسرار لا نعرفها عن الكعبة
10/10/2014, 17:57 من طرف Admin

» الموت
10/10/2014, 12:10 من طرف Admin

» اجعل ثقتك بربك زاداً لحياتك
10/10/2014, 11:44 من طرف Admin

» قانون التركيز
10/10/2014, 11:40 من طرف Admin

» (اعيادنا بين الامس واليوم)
10/10/2014, 11:35 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 (اعيادنا بين الامس واليوم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 862
نقاط : 4045

مُساهمةموضوع: (اعيادنا بين الامس واليوم)   10/10/2014, 11:35

(اعيادنا بين الامس واليوم)

رغم صحة أعيادنا وسموها وشرعيتها لا نجد غربيا او شرقيا من غير المسلمين يحتفل بها ..
ورغم فساد أعيادهم نجد من بعض المسلمين من يشاركهم الاحتفال بل ويسبق بالتهاني بها ..!
يقول ابن خلدون :
( إن المغلوب مولع دائما بتقليد الغالب )
فالتبعية العمياء وعدم الاعتزاز بالدين والهوية الاسلامية خلل في التربية لدى الكثير .
نحن احد الاجيال التى خنقت طقوس الاعياد بايدينا و ازهقت روح البهجة فى نفوس ابنائنا ولم نستطيع ان نقدم او حتى ننقل اﻻعياد كما نقلوها لنا الاجداد بطيب انفاسهم وسماحة ونبل اخلاقهم وبساطتهم و لمسات حنانهم وبصمات كلماتهم .
استبدلنها بعادات سيئة كالنوم بعد صلاة العيد فضلا على النوم عن صلاة الفجر الا من رحم ربك .
اما عن عيد الاضحي فلا يعرفه صغارنا وتناسوه اوتشاغلوا عنه بعض كبارنا ولم يعد له اي استعداد سوى اﻻضحية بل لا تعجب ان هناك عيد لا يعرفه الا القليل من الناس وهو يوم الجمعة المبارك ولا يعرف تذوق حلاوته الا من عرف حق الله فيه .
مفهوم الاعياد تغير مع تغير النفوس ولم تعد المحبة والبهجة والفرحة والاجتماعات كما كانت فى زمن من سبق !!
لان مستوي التقوي و مخافة الله والتوكل عليه لم تعد كما كانت
فاصحبت تناسبا طرديا كلما اقتربنا من الله اصلح لنا الحال والعكس صحيح .
وبرغم التطور فى كل الحياة واختلاف المستوي التعليمي بين اجيال الطيبين السابقين واهل زماننا من المثقفين والمتعلمين المدججين باعلى الشهادات اﻻ انا نعانى من تبدد مظاهر وبهجة اعيادنا فاين غابت ياترى ومن المتسبب ولمصلحة من طمست معالمها لنبحث عن بدائل عنها .
تركنا الجوهر لمفهوم العيد وتعلقنا بالشكليات والمظاهر واصبح التركيز على الماديات ونسينا المعنويات .
نحزن لاننا من ضمن الاجيال التى يشهد التاريخ علينا بعدم الكفاءة باحياء الاعياد كما يجب حتى هرب اولادنا امام اعيننا لاحتفالاتهم بالخارج والداخل �ومشاركتهم اعيادهم الخارجية وتقليدهم بل وحتى الكبار الراشدون فماذا ننتظر من التاريخ ان يشكرنا على صفحاته على ضياع هوية اعيادنا ام على ضعفنا وعجزنا وتخاذلنا امام �وبنائنا وبناتنا .
بعيدا عن الشهوات المحرمات والشبهات / لماذا لا تكون لنا اعياد متميزة حقا حتى تليق بنا ؟ هل نفتقد الى الابداع والتواصل ؟ هل نفتقد الى المادة $ ؟
هل نستحي ونخجل من تطبيق شعائر الاعياد كا التكبير مثلا امام عالمنا وبين مجتمعاتنا وفي شوارعنا .
هل التهاني بات حكر على الانداد بمستوي الطبقة الاجتماعية ومن نعرف من الاقرباء والاصدقاء فقط .
هل القضية فى صعوبة فهم وتطبيق السنة المطهرة كما فهمها و طبقها السلف الصالح رضوان الله عليهم اجمعين .
هل المشكلة غياب القدوة .
ام هل كبريائنا وتكبرنا على بعضنا وعدم التنازل بيننا منعنا من احداث البهجة والمحبة
؟ ام هل استغنائنا عن بعضنا جعل منا كل فرد كا الطاوؤس لا يرى الا نفسه وريشه ونسينا ان علينا مسئولية اسعاد من حولنا ومن معنا ومن له حق علينا بل وحتى الجار ماذا نخسر اذا ادخالنا السرور على من نعرف ومن لا نعرف فهل نتنازل ولو بقدر يسير لاسعاد من هم تحت رعايتنا بعد الله اولا
ثم من اجل ديننا و سنة نبينا صلى الله عليه وسلم ومن اجل اجيالنا و فلذات اكبادنا .
يحزننا جدا ما تراه احيانا في بعض المدن وفى مساجدها بعد الانصراف من صلاة العيد من قلة المصافحة والمعانقة .
موضوع فعﻻ يحتاج لوقفة نقاش .

_________________
إذا أردت شيء بشدة أطلق سراحه فإن عاد إليك فهو لك وإن لم يعُد فهو لم يكن لك من البداية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dkrory.mam9.com
 
(اعيادنا بين الامس واليوم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداع :: المنتدى الإسلامي :: موضوعات ومعلومات عامة-
انتقل الى: